المخابرات الجزائرية تورط وزير خارجية موريتانيا في عملية تزوير لمنع عودة المغرب للاتحاد الأفريقي


المخابرات الجزائرية تورط وزير خارجية موريتانيا في عملية تزوير لمنع عودة المغرب للاتحاد الأفريقي

كشفت جريدة ” تايمز الجزائرية”،عن أخبار تشير الى تورط وزير خارجية موريتانيا إسلكو ولد أحمد إزيد بيه بأنه هو من خطط و أمر سيدة من بلاده بإيعاز من المخابرات الجزائرية بالقيام بمحاولة غير مسبوقة لتزوير التصويت الذي جرى بمقر الإتحاد الإفريقي في آديس آبابا.

وكانت سيدة مجهولة، قبل ان يكشف هويتها ويتم توقيفها, دخلت فجأة وجلست علي المقعد المخصص لجمهورية “ساوتومي وابرينسيبي”حيث كان شاغرا خلال فترة التصويت على ترأس لجان الاتحاد الافريقي.

يذكر أنها المرة الأولي في تاريخ المنظومة الإفريقية التي تسجل فيها محاولة تزوير في التصويت !

و كشفت مصادر إعلامية دولية أن الدبلوماسيتين الجزائرية والموريتانية قادتا بصورة سرية، حملة مسعورة لمعاكسة الدعم الافريقي الكبير لعودة المغرب للاتحاد الافريقي، بمحاولات تأجيل جلسة المصادقة على عودة المغرب.

و قامت السيدة منت محمد السالك باحتلال كرسي جمهورية ‘”ساوتومي” لتقوم برفع يدها للتصويت باسم دولة لا تنتمي إليها، لصالح مرشح الجزائر لشغل منصب رئيس لجنة الأمن بالاتحاد الافريقي، وهو ما اكتشفه مفوض الاتحاد الافريقي ليتم إلغاء صوت السيدة المجهولة.

مقالات ذات صلة