المحمدية … مدينة مع وقف التنفيذ


المحمدية … مدينة مع وقف التنفيذ

رغم توسطها العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء و العاصمة الإدارية الرباط ، تشهد مدينة المحمدية مظاهر البداوة بامتياز ، فخلال جولة وسط المدينة، يقع بصرك على تناقضات مثيرة، ونوعا من الفوضى، باعة جائلون يحتلون الفضاءات العامة، وسيارات فاخرة و دواب، وعمارات تقابلها منازل عشوائية و براريك، لتتساءل مع نفسك هل تتوفر المدينة على مؤسسات تسير شؤونه لأن كل الأشياء توحي بأن لا وجود لها وإلا فما عملها ؟

هذا التساؤل و الاستغراب سيتبدد عندما صرح لنا أحد المواطنين أن شؤون المدينة يتم تسييرها بالبورطابل.

و يضيف مواطن آخر أن حالة المدينة تعاني من الفوضى والعشوائية، والجهات المعنية تتعامل داخل المكاتب بنوع من المحسوبية.

ومؤخراً ارتفعت أصوات الاستنكار والتنديد إزاء ما تعرفه المدينة من انتشار مثير للحفر عبر مختلف طرقها الرئيسية وداخل التجمعات السكنية أمام تقاعس الدوائر المسؤولة محليا وإقليميا.
واتهم السكان السلطات المحلية و على رأسهم عامل الإقليم ، باكتفائه بالتفرج على محن مستعملي هذه الطرق، سواء الراجلين أو مستعملي مختلف أنواع وسائل التنقل.

إن سكان مدينة المحمدية، بصفة عامة و الأحياء المهمشة بصفة خاصة يتطلعون إلى بزوغ فجر جديد خلال الانتخابات الجماعية المقبلة يحمل معه رياح التغيير و التطور والمشاريع المساهمة في التنمية البشرية و النزاهة والاستقامة و الشفافية و اقتلاع جذور الفساد الإداري و التلاعبات المالية و الاستغلال البشع للإنسان بهذه المنطقة.

ترقبوا ربورتاج مصور بالصوت و الصورة عن مظاهر صادمة لهذه المدينة

 

نبذة عن الكاتب