المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات ينظم حفل استقبال على شرف المشاركين في الدورة 35 لماراطون الرمال2021

ينضم المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات حفل استقبال على شرف المشاركين في الدورة 35 لماراطون الرمال ودلك يوم 10 أكتوبر 2021 ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا بقرية الكهربائي بورزازات.

وتندرج هاته المبادرة ضمن المجهودات الترويجية التي يقوم بها المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات كما تعتبر مساندة ودعما لمنضمي هاته المبادرة ولجميع المشاركين فيها.

وفي هدا الصدد صرحت السيدة سهام رضا رئيسة المجلس الإقليمي للسياحة في ورزازات، المنضمة لحفل الاستقبال “أن هذا النشاط الرياضي يمثل بداية انتعاشالقطاع السياحي بجهة درعة تافيلالت بأكملها ونريد بهاته المناسبة اغتنام فرصة عودة المشاركين إلى ورزازات للتعبير عن دعمنا لهذا الحدث المهم وكذلك لجميع المشاركين “

من جهته ، لا يخفي مولاي أحمد الحمري ، رئيس وكالة “ليدر ترافيل سيرفيسيز: ، وهي وكالة الاسفار المغربية المسؤولة عن تنضيم التضاهرة محليا و شريكة في تنضيم حفل الاستقبال، لا يخفي رضاه وحماسه لعودة ونجاح هذا الحدث معلنا أن ماراثون الرمال اصبح نشاطًا مهما يعتمد عليه مهنيي السياحة بجهة درعة تافيلالت نظرًا للحجم الكبير للنشاط الدي يوفره : ما يقرب من 1300 شخص بين المشاركين والمنظمين في عام 2021.

وتجدر الاشارة إلى أن الدورة ال 35 من ماراطون الرمال المنظمة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، تكتسي أهمية كبيرة، باعتبارها تعد الحدث الأول من هذا الحجم سواء من حيث نسبة المشاهدة أو الأثر الإعلامي، الذي يتم تنظيمه في المغرب منذ تفشي جائحة “كورونا”، إذ سيمهد الطريق أمام احتضان المملكة لمسابقات دولية أخرى.

وعلاوة على طابعه الرياضي، يحمل ماراطون الرمال من خلال مؤسسته رسائل تضامنية تتمثل في القيام بمبادرات إنسانية من قبيل بناء محطات ضخ المياه بالألواح الشمسية وتوفير التجهيزات للمدارس، بالإضافة إلى مشروع مركز رياضي جديد في طور البناء للشباب يضم مضمارا لألعاب القوى في مدينة ورزازات.

ويعد ماراطون الرمال موعدا سنويا يجمع الآلاف من المشاركين من مختلف القارات، من هواة رياضات المغامرة والتحمل، حيث سيقطعون مسافة 220 كلم موزعة على مراحل في قلب الصحراء المغربية.