المجلس الإقليمي للخميسات يوافق بالإجماع على إحداث شركة التنمية زمور زعير زيان


المجلس الإقليمي للخميسات يوافق بالإجماع على إحداث شركة التنمية زمور زعير زيان

انعقدت، اليوم الاثنين 22 يناير 2018، بمقر عمالة إقليم الخميسات، الجلسة الثانية من الدورة العادية للمجلس الإقليمي لشهر يناير، تحت إشراف محمد جواد الكاتب العام للعمالة ، و محمد لحموش رئيس المجلس الإقليمي،  بحضور أعضاء المجلس وممثلي المنابر الإعلامية وفعاليات جمعوية، و شهدت هذه الجلسة الدراسة و التصويت على مجموعة من النقط المدرجة في جدول الأعمال .

و افتتح أشغال الدورة، محمد لحموش رئيس المجلس الإقليمي، بكلمة ترحيبية لعموم الحاضرين ،مذكرا بجدول أعمال الجلسة الثانية من الدورة العادية لشهر يناير 2018 وفيما يخص شركة التنمية المزمع إحداثها ، أكد رئيس المجلس على أن الهدف من ذلك  هو تنظيم العمل و تقنينه والمساعدة في إخراج العديد من المشاريع التي سيستفيد منها المواطن بشكل مباشر مشيرا لأن الأهم في كل هذا هو استفادة المواطن بهدف تحسين ظروف عيشه ومساهمته في التنمية المستدامة .

وبعد ذلك قدم الخبير المحاسب المكلف بإحداث الشركة مجموعة من التوصيات والاقتراحات التي خرجت بها اللجنة المكلفة بدراسة القانون الأساسي كما عرفت الجلسة تدخل مجموعة من الأعضاء قدموا العديد من الاقتراحات التي وافق عليها أعضاء المجلس منها تغيير التسمية من شركة التنمية المحلية زمور زعير إلى شركة التنمية زمور زعير زيان كما تمت الموافقة على رفع عدد أعضاء المجلس الإقليمي المعينين كمساهمين بالشركة من 5 إلى 7 .

و قد تمت خلال أشغال  هذه الدورة الموافقة بالإجماع على القانون الأساسي لشركة التنمية زمور زعير زيان ، كما صادق أعضاء المجلس أيضا بالاجماع على مساهمة المجلس الإقليمي للخميسات في رأس مال الشركة المذكورة بمبلغ 300 ألف درهم ، فيما تم تعيين 7 أعضاء عن المجلس الإقليمي بصفتهم مساهمين بسهم واحد لكل عضو في شركة التنمية زمور زعير زيان وكأعضاء بالمجلس الإداري للشركة ولقد تم اختيار الأعضاء التالية أسماءهم بشكل توافقي : العربي حميش – جواد حرشاوي – بنسعيد محمد – رحو الهيلع – الجيلالي مسهل – محمد رفيق بالإضافة إلى رئيس المجلس الإقليمي محمد لحموش .

فيما تأجل التصويت على النقط المتبقية إلى دورة مقبلة والتي تتعلق ببرمجة الفائض و  تحويل اعتمادات مالية وإعادة برمجتها وتغيير التسمية .

وفي ختام هذه الجلسة رفع رئيس المجلس الإقليمي اصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء مجلسه برقية ولاء إلى السدة العالية بالله بمناسبة انعقاد هذه الدورة العادية.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons