الما و الشطابة .. هكذا رد نشطاء العالم الأزرق المغاربة على بيان الجزائر (صور)

بعد قرار الجارة الجزائر الأخير الذي يقضي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، واتهامها إياه بارتكاب “أعمال غير ودية وعدائية” ضد الجزائر، حسب ما قاله وزير خارجيتها رمطان لعمامرة، انطلقت موجة من التفاعل على مستوى مواقع التواصل الاجتماع بالمغرب، تعبر عن رأيها بخصوص هذا القرار.

وقد تابع “المغرب 24” موجة التعاليق على المقالات والتدوينات التي حملت خبر قطع العلاقات، معبرة عن استهجان كبير نحو هذا القرار واصفين الجزائر بأنها لا تنفع المغرب في شيء، وأن النظام الجزائري له عقدة كبيرة اسمها المغرب، واننا أمام نظام يعاني من مرض نفسي خطير، معبرا بشكل واضح عن عمق الحقد الذي يكنه للمملكة بدون أي مبرر.

في هذا المقال ننقل لكم التعليقات التي رافقت قرار الجارة الشرقية:  “باش نفعنا هد الجزائر غير صداع الراس”، و “الماء والشطابة معندها باش تفيدنا” و “تعطلتوا بزاف. عسى أن نرتاح من شروركم، ويرتاح الشعب من سماع المروك المروك المروك صباح مساء”، و “خطاب الأخير لملك المغرب والصلح بين مدريد والرباط ترك أزمة عميقة لجنرلات الجزائر فقاموا بقطع العلاقات”، وهذا تعليق آخر : “حنا من السبعينات و هوما معادينا و تيساندو البوليساريو و كانو دايرين حرب اعلامية علينا و معمر المغرب مقطع من جهته العلاقات الدبلوماسية. و هوما كل ساعة غضبانين و يسدو و عاود يرجعو يحلو بحال توم و جيري !!! قبطني و لا نطيح.. فرق كبير بين النضج و المراهقة”.

وانهالت التعليقات بالآلاف على هذا القرار، منهم من اعتبر الجزائر لا ترقى إلى مستوى دولة تتوفر على مؤسسات، وأنها لا تمتلك حس الدبوماسية، ويجب أن تتعلم وأن تنخرط في دورات تكوينية تكتسب من خلالها كيفية انتاج الخطاب السياسي والدبلوماسي، داعين إياها بأن تتعلم الديبلوماسية على أصولها وقواعدها من المغرب.