اللجنة المنظمة لكأس أمم إفريقيا تكشف حقيقة منع إحدى القنوات من التصوير


اللجنة المنظمة لكأس أمم إفريقيا تكشف حقيقة منع إحدى القنوات من التصوير

أصدرت اللجنة المنظمة لكأس أمم إفريقيا 2019، بيانا رسميا لتوضيح كافة الأمور المتعلقة بمسألة منع إحدى القنوات من التصوير في أحد ملاعب البطولة.

وقالت في بيانها: “تؤكد اللجنة المنظمة لبطولة أمم إفريقيا على احترامها لجميع الاتفاقات والبروتوكولات الموقعة مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، التي تنظم العلاقة بين جميع الأطراف ذات الصلة بتنظيم البطولة”.

وتابع البيان: “تود اللجنة في هذا المقام أن تؤكد على أن ما تناولته بعض وسائل الإعلام عن قيام أحد مسؤولي اللجنة، بمنع إحدى وسائل الإعلام من التصوير في أحد ملاعب البطولة، هو أمر مختلق جملة وتفصيلا بشهادة جميع الحضور، ولم يحدث أن كان هناك طاقم عمل تم منعه، بل كان هناك فرد واحد بدون أن تكون معه كاميرا، كما أن الجولة التفقدية في ملعب الدفاع الجوي خلال هذه الواقعة كانت تخص الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وتصادف وجود المهندس أحمد مجاهد المنسق العام بين اللجنة والكاف، من دون أن يتعرض لأحد بأي أسلوب أو طريقة”.

واختتمت اللجنة بيانها، بالتأكيد على عزمها الوفاء بالمسؤولية الملقاة على عاتقها من أجل تحقيق الهدف الوطني، الذي من أجله تم تكوينها، مضيفة “ستظل اللجنة على إصرارها لتنظيم بطولة تفخر بها مصر، وتضعها في مكانها الطبيعي على خريطة العالم”.

مقالات ذات صلة