الكوكب المراكشي ينهزم أمام أولمبيك آسفي


الكوكب المراكشي ينهزم أمام أولمبيك آسفي

تمكن فريق أولمبيك آسفي من العودة بثلاث نقاط ثمينة من مراكش عقب تغلبه زوال اليوم الأحد على الكوكب المحلي بهدفين لواحد.

وسيطر الكوكب المراكشي بداية على مجريات اللعب، دون استخدام خطة هجوم لتسجيل الهدف بمرمى أولمبيك آسفي، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة  التي أسفرت عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 56 بقدم اللاعب كلوديو رفييل سانتوس.

وعلى الرغم من محاولات تسديد متكررة للكوكب المراكشي لتحقيق هدف التعادل، لم يسمح الحارس المسفيوي محمد مختار بتسجيل أي هدف بالمرمى لصالح الكوكب . و حسمت الجولة الثانية هدف الفوز لصالح الكوكب المسفيوي بتسجيل هدف ثان بالدقيقة 78 بقدم اللاعب عبد الغفور مهري، بسبب ضربة خطأ مباشرة بقدم اللاعب بن داوود عبد الصمد، ومباشرة بعد طرد اللاعب المهدي زايا بعد تدخله العنيف على اللاعب المسفيوي.

وكانت أجواء اللعب جد عادية حتى منتصف المباراة التي شهدت شغب الجمهور المسفيوي من خلال إزالته لكراسي المدرجات من مكانها ورميها على الجمهور المراكشي، الشيء الذي أدى إلى تدخل الأمن الوطني لتهدئة الأوضاع بين الجماهير وبث الروح الرياضية

مقالات ذات صلة