alternative text

الكنبوري يتوقع خطاباً ملكياً من مدينة الحسيمة


الكنبوري يتوقع خطاباً ملكياً من مدينة الحسيمة

طرح الأكاديمي المغربي، إدريس الكنبوري، احتمالية أن يلقي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، خطاب العرش هذه السنة، من مدينة الحسيمة، ما سيمثل رمزية سياسية كبيرة.

واعتبر الكنبوري، عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، أنه في خالة حصول ذلك ” سيكون حدثاً برمزية سياسية كبيرة.”

وتوقع الباحث المغربي،  “أن يكون الخطاب أكثر قوة من خطاب العرش للعام الماضي الذي كان صرخة قوية في وجه الفساد.”.

كما توقع أيضا أن يكون “الخطاب المقبل قد يحمل قرارات قوية تتجاوز التنبيه إلى التدخل.”، وذلك بعد نسيان خطاب العام الماضي الذي وصفه بأنه “تاريخي” من طرف الطبقة السياسية.

ورأى الكنبوري، أن المواطنين ينتظرون الخطاب المنتظر نهاية هذا الأسبوع، بفارغ الصبر، ﻷنه ” عندما يتعب المواطنون يتطلعون إلى الكلمة الأخيرة من الملك.”

وحسب الكنبوري، فإن  “اللحظة الراهنة هي لحظة التعب بامتياز، لذلك ينتظر الناس خطاب الحسم لأن الرائد لا يكذب أهله.”

مقالات ذات صلة