الكاف ينشر بياناً بخصوص مباراة تونس ومالي

أعلنت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم ،اليوم الخميس ، انها قامت بجمع كافة التقارير اللازمة من المسؤولين الحاضرين في مباراة تونس ومالي التي أقيمت أمس الأربعاء برسم الجولة الأولى للمجموعة السادسة ببطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في الكاميرون ، واحالتها على هيئاتها المتخصصة ، مشددة على انها لن تقدم أي تعليقات أخرى في انتظار نتائج التحقيقات.
وخلفت هذه المباراة التي انتهت بفوز المنتخب المالي على نظيره التونسي ( 1-0 ) جدلا واسعا في الأوساط الرياضية الافريقية بسبب القرارات التحكيمية التي صاحبتها .
وقالت ال”كاف” في بيانها “فيما يتعلق بمباراة تونس ومالي في ليمبي يوم 12 يناير 2022 ، فقد جمع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم جميع التقارير اللازمة من المسؤولين الحاضرين في هذه المباراة”.
وأضافت “يتم إرسال هذه المستندات حاليا إلى الهيئات المتخصصة في الكاف، ولن يقدم الكاف أي تعليقات أخرى في انتظار نتائج التحقيقات”.
وكان حكم اللقاء الزامبي جاني سيكازوي قد اطلق صافرة نهاية مباراة تونس ومالي في الدقيقة 85 قبل أن يعود لاستئناف المباراة مع الاعتراضات الشديدة على قراره، وفي الدقيقة 89 عاد مجددا وأطلق صافرة النهاية، وهو ما فجر موجة غضب و احتجاجات من لدن منتخب تونس على الحكم.
وعاد الحكم الرابع بعد حوالي ربع ساعة لاستكمال المباراة بإضافة دقيقتين كوقت بديل بجانب دقيقة من الوقت الأصلي وهو ما رفضه المنتخب التونسي معلنا التقدم بشكوى رسمية للمطالبة بإعادة المباراة بينما حضر منتخب مالي من غرف الملابس.
اثر ذلك أنهى الحكم الرابع مباراة تونس ومالي، معتمدا خسارة نسور قرطاج بهدف دون رد.