القضاء الفرنسي يحكم بسجن الدولي يوسف العربي

قضت محكمة مونبلييه الفرنسية بالسجن النافذ لمدة سنة واحدة، بحق الدولي المغربي يوسف العربي، لاعب نادي أولمبياكوس اليوناني لكرة القدم، بسبب قضية تعنيف قاصرين تعود لسنة 2017.

وأفاد موقع “أكتو” الفرنسي، أنه تم الحكم على العربي بالسجن لمدة سنة مع التنفيذ في قضية تعود تفاصيلها إلى صيف سنة 2017، عندما تمت متابعته بتهمة ضرب قاصرين يبلغان 13 و16 سنة.

وتعود التفاصيل إلى دخول العربي وأشقائه في مناوشات مع قاصرين اثنين، كانا يرميان قارورات زجاجية على شرفة منزل عائلة اللاعب الدولي المغربي أثنائي قضائه عطلة صيفية في جنوب فرنسا.

وحسب التهم المعززة بشاهد عيان، فإن العربي وإخوانه قاما بضرب القاصرين اللذين لم يستطيعا الهرب منهم.

 كما نقلت الصحافة الفرنسية عن محامي يوسف العربي و3 من أفراد عائلته متورطين في الحادثة، قالوا إن المحكمة قضت بالسجن لثلاثة سنوات منها سنة واحدة نافذة، بحق يوسف العربي واثنين من أشقائه، وزوج أخته، مع دفع غرمة بنحو 14 ألف يورو.