القرار رقم 653 المتخذ خلال القمة الـ29 للاتحاد الافريقي حول قضية الصحراء “لايزال ساري المفعول”


القرار رقم 653 المتخذ خلال القمة الـ29 للاتحاد الافريقي حول قضية الصحراء “لايزال ساري المفعول”

أكد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فاكي محمد، أن القرار رقم 653 المتخذ خلال القمة الـ29 للاتحاد المنعقدة في يوليوز 2017 بأديس أبابا، والمتعلق بقضية الصحراء، “لايزال ساري المفعول، ولا يزال يشكل المرجع“.

وجاء توضيح فاكي محمد في ختام أشغال القمة الـ30 لرؤساء الدول والحكومات الإفريقية، التي عقدت يومي 28 و29 يناير الجاري بالعاصمة الإثيوبية، مشددا على أن القرار رقم 653 “لا يزال ساري المفعول ولا يزال يشكل المرجع“.

وللتذكير فإن هذا القرار أشاد بتعيين هورست كوهلر مبعوثا شخصيا للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء.

ويدعو القرار الاتحاد الإفريقي ومفوضية المنظمة الإفريقية إلى دعم جهود الأمم المتحدة الهادفة لإيجاد حل توافقي ونهائي لقضية الصحراء.

ولا يشير القرار المذكور إلى أي دور أو مشاركة للاتحاد الإفريقي في هذه الجهود. كما أنه “لايشكل مرجعا لأي مخطط متجاوز أو صيغة تسوية لم تعد صالحة أو مبدأ مسخر“.

و اختتمت اليوم ، القمة الإفريقية الثلاثون بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وشهد هذا المؤتمر تولي الرئيس الرواندي بول كاغامي الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي.

كما بحث المجتمعون عددا من القضايا في طليعتها الإصلاح الهيكلي لمؤسسات الاتحاد والهجرة والتطرف.

مقالات ذات صلة