القبة الحديدية في طريقها إلى المغرب

أفادت مصادر إعلامية أن  شركة رفائيل الاسرائيلية للصناعات العسكرية تعتزم عقد صفقة مع المغرب لتزويد القوات المسلحة بنظام القبة الحديدية الذي تتوفر عليه اسرائيل.

ومن المرتقب أن يتم حسم صفقة القبة الحديدية خلال الزيارة المرتقبة لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس للرباط.

وحسب ذات المصادر فقد تواصلت شركة رافائيل مع القوات المسلحة الملكية، عن طريق آرييل كارو، نائب الرئيس التنفيذي للشركة، بخصوص تزويد المغرب بجهاز رادار ومركز التحكم الخاص به  بميزانية تقدر ب 190 مليون درهم. 

هذا ويواصل المغرب عملية تعزيز وتطوير قدراته الدفاعية بأحدث التقنيات، خاصة على مستوى الجدار الدفاعي الذي يعد بمثابة الحصن الذي يحمي تراب المملكة من محاولات الاختراق والاستهداف من الحدود الشرقية.
وكانت شركة رافائيل الإسرائيلية في أبريل من عام 2010 قد كشفت عن قيامها بتطوير نظام أطلقت عليه اسم “القبة الحديدية” ويستطيع اعتراض صواريخ الكاتيوشا قصيرة المدى، وبعد عام من ذلك تم نشر “القبة الحديدية” بالقرب من قطاع غزة الذي أطلقت حركة حماس منه عشرات صواريخ الكاتيوشا.

وتتميز القبة الحديدية بميزة  تتبع المقذوفات قصيرة المدى القادمة بواسطة رادار، ثم تحليل البيانات حول منطقة السقوط المحتملة، قبل تقييم ما إذا كان سيتم توفير إحداثيات لوحدة إطلاق الصواريخ لاعتراضها.