الفنيدق : الناموس لا يلسع بل يعض و يأكل و ينهش و يمتص الدم

تعاني ساكنة الفنيدق  ، من هجوم حشرة “الناموس” التي اجتاحت المدينة بشكل كبير مع حلول فصل صيف و خصوصا بالمركب السياحي الأمين، وهو ما حول حياة المواطنين إلى “جحيم ” بسبب تنامي هجوم هذه الحشرة على المواطنين خاصة في فترة الليل .

هذه الحشرة المزعجة إنتشرت بشكل رهيب ، وعمت مختلف أرجاء المدينة بدون إستثناء، وهو الوضع الذي بات يؤرق الساكنة ويسبب لها إزعاجا حقيقيا، نتيجة ما تخلفه هذه الحشرة السامة، الناقلة لمختلف الأمراض بإستهدافها للدم والجلد على حد سواء، ومعها الإنتفاخات الجرثومية، وهو ما رفع صوت هذه الساكنة عاليا مطالبة بالتدخل العاجل للجهات الوصية على الصحة العامة لوضع حد لهذه الظاهرة.

الناموس في الفنيدق ، لا يلسع ، بل ” يعض ! يأكل، ينهش ! و يمتص الدم !” الحبة الواحدة في حجم معزة .. معزة تطير ! ألا يقال “معزة ولو طارت”!؟. .. ساكنة الفنيدق أضحت هذه الأيام طيلة الليل تمتهن قنص الناموس بكل أنواع الأسلحة المتوفرة : البلوكي أولا .. ثم الصباط ، فالتشانكلة! كما أضحت تستعمل كل التقنيات وتتفنن فيها حتى صارت بعد  ساعات من الصيد و القنص والحرب المعلنة، قناصون محترفون !