الـPPS يُسرع وثيرة التحضيرات للمؤتمر الوطني العاشر لانتخاب أمين عام جديد


الـPPS يُسرع وثيرة التحضيرات للمؤتمر الوطني العاشر لانتخاب أمين عام جديد

يقترب حزب التقدم والاشتراكية من المراحل الأخيرة في تحضيراته للمؤتمر الوطني العاشر، الذي يُرتقب أن ينعقد أيام 11، 12 و13 ماي المقبل.

وخصص المكتب السياسي للحزب اجتماعه الأخير، لمواصلة التحضير للدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب المقرر التئامها يوم 17 فبراير، وهي الدورة التي ستشكل الانطلاقة الفعلية لتهيئي المؤتمر الوطني العاشر للحزب، وفق بلاغ للمكتب توصل به موقع القناة الثانية.

وصلة بمسلسل التحضير للمؤتمر الوطني العاشر قرر المكتب السياسي أيضا عقد اجتماعات تعبوية خاصة بالقطاعات السوسيومهنية والمنظمات الموازية، وكذا مواصلة برنامج منتديات النقاش العمومي التي تشكل خلاصاتها إغناء ملموسا للتحاليل والمواقف التي يعتمدها الحزب بخصوص القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تهم المعيش اليومي لفئات واسعة من المغاربة.

المكتب السياسي ناقش أيضا التقرير الذي تقدم به الأمين العام للحزب، نبيل بنعبد الله حول الاجتماع المنعقد يوم السبت المنصرم مع كتاب الهيئات الإقليمية واستخرج ما يلزم من خلاصات حول مستوى تقدم حملات تجديد الإنخراطات الحزبية على مستوى الفروع المحلية.

 وقرر المكتب السياسي بهذا الخصوص، يضيف البلاغ، “تنظيم اجتماعات خاصة بذلك على صعيد كافة الأقاليم بمختلف جهات البلاد قصد ضمان إنهاء هذه العملية داخل الآجال المحددة في المقرر التنظيمي للمؤتمر”.

 كما تدارس المكتب السياسي التقارير المتعلقة بأعمال اللجن التحضيرية الفرعية، واتخذ ما يلزم من تدابير بهدف إنهاء عملية إعداد مشاريع وثائق المؤتمر في الوقت المناسب.

وخلص المكتب السياسي إلى كون وتيرة التحضير تسير بكيفية مرضية وفق الرزنامة التي أقرتها الدورة الأخيرة للجنة المركزية للحزب، وطبقًا للمقرر التنظيمي الخاص بالمؤتمر الوطني العاشر، وذلك سواء تعلق الأمر بلجنة القانون الأساسي والنظام الداخلي، التي عقدت آخر اجتماع لها السبت لماضي، أو لجنة الوثيقة السياسية والبرنامج الوطني التي تعكف على صياغة مشروع الوثيقة والبرنامج الوطني، أو لجنة اللوجستيك والمالية والتواصل التي شرعت في اتخاذ ما يلزم من تدابير بهدف توفير الشروط الكفيلة بإنجاح المؤتمر الوطني العاشر في جوانبه المادية واللوجستيكية والتواصلية والتنظيمية.

مقالات ذات صلة