العُثماني : تَنْزِيلُ وَرْش الْحِمَايَةِ الاجتماعية سَيُغَيِّرُ وجْهَ المغْرب اجتماعياً


العُثماني : تَنْزِيلُ وَرْش الْحِمَايَةِ الاجتماعية سَيُغَيِّرُ وجْهَ المغْرب اجتماعياً

أشرف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الإثنين، بمقر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالدار البيضاء، على حفل توزيع أولى شهادات الاستفادة من تعويضات نظام الحماية الاجتماعية المتعلقة بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، ويتعلق الأمر بفئة العدول.

وتستفيد من هذا النظام في البداية، فئة العدول لأنها من أولى الهيئات التي بادرت إلى الالتحاق بهذا النظام، على أن تلتحق بها فئات مهنية أخرى قريبا.

وسلم العثماني، خلال هذا الحفل، لعدد من المستفيدين، شواهد تؤرخ لهذه اللحظة التي تدشن التنزيل الفعلي لنظام الحماية الاجتماعية الذي تم الاشتغال عليه في عدة مناسبات، وذلك بحضور محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني، والمدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السيد حسن بوبريك .

وقال رئيس الحكومة، في كلمة بالمناسبة، إن “تنزيل ورش الحماية الاجتماعية، سيغير وجه المغرب اجتماعيا، لأنه سيكون له تأثير إيجابي كبير على فئات عريضة من المواطنين”، موضحا أن هذا الورش سيساهم في تقليص الفوارق الاجتماعية والتخفيف من كلفة التطبيب ، كما سيؤدي إلى دعم الفئات الهشة.

وشدد على الأهمية البالغة التي يكتسيها ورش الحماية الاجتماعية، مستحضرا في هذا الصدد، خطب صاحب الجلالة الملك محمد السادس وتوجيهاته السامية التي توجت مؤخرا بإشراف جلالته على مراسيم التوقيع على الاتفاقيات الأولى لتعميم الحماية الاجتماعية وتنزيل مقتضيات القانون الإطار ذي الصلة.

ونوه العثماني في هذا الصدد، بفئة العدول وسرعة انخراطها بحماس في نظام الحماية الاجتماعية، داعيا باقي الفئات المهنية إلى الانخراط في هذا الورش الاجتماعي الذي أطلقه المغرب والذي يعتبر ورشا تاريخيا.

    

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

close-link