العهدة الخامسة .. بوتفليقة يخرج عن صمته و يوجه رسالة للجزائريين


العهدة الخامسة .. بوتفليقة يخرج عن صمته و يوجه رسالة للجزائريين

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه رسمياً لانتخابات الرئاسة التي ستجري في أبريل المقبل؛ وذلك في رسالة وجهها للجزائريين اليوم الأحد.

جاء ذلك بعد يوم واحد من إعلان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالجزائر، ترشيح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل القادم.

والأحد الماضي قال أحمد صادوق، رئيس الكتلة النيابية لحركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي بالجزائر)، في تصريح لـ”الخليج أونلاين”، إن ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات القادمة يعد خطراً على مستقبل الجزائر، وقد يضر بسمعة البلاد في الداخل والخارج.

وأوضح النائب صادوق أن “الأحزاب الموالية له (لبوتفليقة) دعته للترشح”، مؤكداً أن “هذا الترشح ليس لمصلحة البلاد بسبب مرض الرئيس، والذي لا يمكّنه من مواجهة ما ينتظر الجزائر من تحديات”.

جدير بالذكر أن وزارة الداخلية أعلنت، في 30 يناير الماضي، استقبال 172 إعلان ترشح، أغلبها لمتسابقين مغمورين، وذلك بعد قرابة أسبوعين من انطلاق العملية.

وبالنسبة للشخصيات البارزة ضمن المتقدمين للترشح، يأتي عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب “جبهة المستقبل”، الذي ترشح عام 2014، في حين أعلنت حركة “البناء الوطني” الإسلامية ترشيح رئيسها عبد القادر بن قرينة.

لكن أغلب الشخصيات البارزة التي دخلت السباق لمحت إلى إمكانية انسحابها في حال تأكد ترشح الرئيس لولاية خامسة، باستثناء الجنرال المتقاعد علي غديري، الذي صرح أن مشاركته غير مرهونة بدخول بوتفليقة، وأنه “مستعد لمنافسته”.

وعبد العزيز بوتفليقة (81 عاماً) هو الرئيس الثامن منذ الاستقلال. عُين من قبل المؤتمر الثامن رئيساً لحزب جبهة التحرير الوطني في يناير 2005. ولد بمدينة وجدة المغربية وهو من أصول أمازيغية.

مقالات ذات صلة