العلمي : خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني تأتي لمواكبة تنفيذ مختلف الاستراتيجيات القطاعية الوطنية


العلمي : خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني تأتي لمواكبة تنفيذ مختلف الاستراتيجيات القطاعية الوطنية

 قال وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، إن خارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني وإحداث “مدن المهن والكفاءات” في كل جهة، التي تم تقديمها اليوم أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تأتي لمواكبة تنفيذ مختلف الاستراتيجيات القطاعية الوطنية.

وأضاف السيد العلمي في تصريح للصحافة، عقب جلسة تقديم خارطة الطريق هذه، أن الأمر يتعلق ب”استراتيجية تحول للتكوين المهني على مستوى جهات المملكة الـ12، معززة بعناصر قوية تتمثل في مراكز متعددة التخصصات مكيفة مع مختلف المهن في كل من جهة من الجهات”.

    واعتبر وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، أن “اليوم هو بداية مرحلة استراتيجية جديدة للمملكة على مستوى التكوين المهني”.

   وستتوفر كل جهة من جهات المملكة على “مدينة للمهن والكفاءات” متعددة الأقطاب والتخصصات، التي تعتبر بنيات متعددة القطاعات والمهام، ستشكل رافعة استراتيجية للتنافسية وعاملا أساسيا لإدماج الشباب في سوق الشغل.

   وستضم هذه المدن قطاعات وتكوينات مختلفة تستجيب لخصوصيات وإمكانات الجهة المتواجدة بها، والتي تهم المهن المرتبطة بمجالات الأنشطة الداعمة للمنظومة البيئية الاقتصادية التي سيتم إنشاؤها، وكذا مهن المستقبل في المجال الرقمي وترحيل الخدمات، والذي يعتبر مجالا واعدا وقطاعا رئيسيا لخلق فرص الشغل.

  وستمكن استراتيجية قطاع التكوين المهني المستمدة من توجيهات جلالة الملك، المغرب من تثمين المكتسبات القائمة مع إدخال الإصلاحات اللازمة لجعل هذا القطاع رافعة حقيقية للنمو الاقتصادي لبلدنا وكذا عاملا مهما لإغناء الرأسمال البشري.

 

مقالات ذات صلة