العصيان يَضَعُ رئيس جماعة لوطا تحت الحراسة النظرية


العصيان يَضَعُ رئيس جماعة لوطا تحت الحراسة النظرية

تناقلت عدة مصادر أنه تم وضع مكي الحنودي رئيس جماعة لوطا رهن الحراسة النظرية بمقر الدرك الملكي بإمزورن وذلك للبحث  والتحقيق معه على خلفية التدوينة التي أثارت جدلا واسعا على مستوى  مواقع التواصل الاجتماعي .  

وفي بلاغ صدر عن النيابة العامة بالحسيمة، أمس الخميس، أعلن عن فتح بحث في موضوع تدوينة المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا، بالترخيص للسكان بالتجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها وارتياد المقاهي من الفطور إلى الساعة الحادية عشرة ليلا خلال شهر رمضان. 

وكان مكي الحنودي قد تراجع في تدوينة أخرى عن قراره الذي أطلقه في تدوينة سابقة، يعلن فيها عدم التزامه بحالة الطوارئ الصحية وتمتيع سكان جماعة لوطا بالتجول في ربوع التراب التابع لنفوذ جماعته.

ودعا الحنودي ساكنة جماعة لوطا إلى التقيد التام بقرارات الحكومة والاجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية وطنيا وإقليميا تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

close-link