العثور على جثة متحللة لطبيب داخل شقته بطنجة

عُثر، مساء اليوم الثلاثاء 1 يونيو 2021، على جثة طبيب في أولى مراحل تحللها، بمسكنه بحي البرانص وسط مدينة طنجة. 
ووفق ما أكدته مصادر “المغرب 24″، فإن الهالك طبيب كان يعمل  بمستشفى محمد السادس  و كان يقيم في المنزل الذي عثر فيه على جثته وحيدا بعد أن اكتراه قبل مدة، مشيرة إلى أن الهالك تغيب عن العمل لمدة ثلاثة أيام.
ذات المصادر أكدت أن الحادث في هذه المرحلة من البحث على أنه نتيجة جريمة قتل، ذلك بسبب ظروف ومكان اكتشاف الجثة، التي بدت عليها آثار سلاح أبيض.
وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا حول ملابسات هذا الحادث، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بطنجة قصد إخضاعها للتشريح الطبي، الذي أمرت بإجرائه النيابة العامة المختصة لمعرفة سبب الوفاة.