العثماني : 10 سنوات من العمل كانت غنية بالمنجزات التي نفتخر بها و هدفنا الفوز بانتخابات 2021

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني إن هدف حزبه الفوز بالانتخابات المقبلة، مؤكدا أن الحزب يمتلك جميع المؤهلات لذلك “من حصيلة حكومية مشرفة، وبرنامج انتخابي يستجيب لتطلعات المواطن، ومرشحين أكْفاء نزيهين لا يبيعون الوهم”.

وأوضح العثماني، رئيس الحكومة المنتهية ولايتها، في حوار مع الجزيرة، أن الحكومتين السابقة والحالية، اللتين قادهما حزبه، وضعتا فوق سكة قطار التنمية مخططات إصلاحية هيكلية ستستفيد منها المملكة على المستوى القصير، وأيضا على المديين المتوسط والبعيد. وأطلقتا مشاريع مهيكلة طال انتظارها لما يزيد على 15 سنة.

وبخصوص التعديلات التي عرفتها القوانين الانتخابية وأثارت جدلا واسعا حينها، باعتماد قاسم انتخابي جديد لتوزيع المقاعد وإزالة العتبة (نسبة الحسم) قال العثماني إن هذه التعديلات نكوص حقيقي وتراجع، ولا تفسير لها سوى محاولة تقليص حظوظ “العدالة والتنمية”.

وبشأن توقعاته لنتائج الانتخابات المقبلة ، قال العثماني ، أن همّنا أن تمر الانتخابات بسلام، لأن هذا امتحان ديمقراطي آخر من الامتحانات التي تواجهها بلادنا، وأملنا ألا يسجل أي تراجع ديمقراطي، لأن المغرب قطع أشواطا منذ ما يزيد عن 20 سنة في مجال الانتقال الديمقراطي، وهو المسلسل الذي نريد له الاستمرار بخطى ثابتة وبدون أن تطاله شوائب أو تشويشات من أي جهة.
و أوضح العثماني أن حزبه اشتغل بجدية، سواء عندما كان في المعارضة من خلال ممارسته مهامه الرقابية، واشتغل بمنطق القوة السياسية التي تقترح ولا تكتفي بالانتقاد، القوة التي تساهم في البناء لا في الهدم.
وأكد زعيم البيجيدي أنه، لمّا ترأس حزبه الحكومة لولايتين متتاليتين، كان الأداء جيدا وأنجزا حصيلة مشرفة ومعتبرة على مختلف المستويات، إضافة إلى كون الحكومة، التي شرفه جلالة الملك بتسيير فريقها، تمكنت بتوجيهات ملكية سديدة من تدبير جائحة كورونا “كوفيد-19” وتجنبنا الأسوأ سواء بالنسبة للتداعيات الاقتصادية أو الاجتماعية أو الصحية.

كل هذه المعطيات، وغيرها الكثير، تؤشر على أن حزب العدالة والتنمية له من الكفاءة ما تخوله بالاستمرار في تدبير الشأن الحكومي، وتدبير عدد من القطاعات الوزارية التي حقق فيها وزراؤنا حصيلة معتبرة يضيف العثماني.