العثماني يَسْتَنْكِرُ استقبال إِسْبَانيا لزعيم البُّوليساريو ويَعْتَبِرُهُ فضيحة كبيرة


العثماني يَسْتَنْكِرُ استقبال إِسْبَانيا لزعيم البُّوليساريو ويَعْتَبِرُهُ فضيحة كبيرة

عبر رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني عن استنكاره لاستقبال إسبانيا زعيم  البوليسارية إبراهيم غالي فوق أراضيها للاستشفاء، وذلك بجواز سفر واسم مزورين.

واعتبر العثماني في لقاء مع الكتاب الجهويين والإقليميين لحزب “العدالة والتنمية”، أن “هذا الاستقبال فضيحة كبيرة استدعت الرد من المغرب عبر وزارة الشؤون الخارجية”.

وتابع العثماني “الغريب هو أنهم يدعون أن هذا رئيس جمهورية وأن عنده سفارات في عدد من الدول وعنده وزراء أيضا، وإذا به لا يستطيع أن يسافر بجواز سفر حقيقي، حيث لا تتوفر هذه الجمهورية المزيفة لا على جواز سفر ولا على وثائق ولا يمكن لأي أحد أن يسافر باسمها في أي بقعة من بقاع العالم”.

وأضافي في ذات السياق : “سفر غالي بجواز مزور بالإضافة إلى بلاغات الجبهة العسكرية في الآونة الأخيرة، والتي تبين أنها ادعاءات وتهويلات ونفخ في الرماد، يثبت أن المغرب في الطريق الصحيح، خصوصا في ظل الهجومات التي يتعرض لها المغرب إعلاميا بسبب النجاحات التي حققها في ملف الصحراء”.

وكانت وزارة الخارجية المغربية استدعت سفير إسبانيا بالرباط ريكاردو دييز هوشلايتنر، وطلبت منه التوضيح بشأن استقبال بلاده غالي لتلقي العلاج على أراضيها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

close-link