العثماني يعزي أسر ضحايا فاجعة الحوز و الفايسبوكيون المغاربة يردون عليه بقوة


العثماني يعزي أسر ضحايا فاجعة الحوز و الفايسبوكيون المغاربة يردون عليه بقوة

بعد أزيد من 48 ساعة على فاجعة الحوز، خرج رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، لتعزية أسر الضحايا، والدفاع عن حكومته بعدما كثر الجدل حول عدم زيارة أي وزير لمكان الحادث أو تفقد أحوال أسر الضحايا.

وقال العثماني، في تدوينة على صفحته على الفايس بوك، ليلة أمس الجمعة (26 يوليوز)، “أؤكد لكم أن الحكومة تابعت تطورات الحادث منذ علمها بوقوعه ولا تزال تتابعه عن كثب، وتنسق بين كافة المتدخلين”.

وأضاف: “وعلى إثر هذه الفاجعة والمصاب الجلل أتقدم بالتعازي الحارة لذوي الضحايا سائلا الله تعالى أن يرزقهم الصبر والسلوان ويرحم المتوفين ويتقبلهم في عداد الشهداء، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن السلطات المحلية والأمنية والوقاية المدنية وفرق المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل “تدخلت فور علمها بالحادث، ولا زالت السلطات المعنية تتابع الفاجعة وتخبر الرأي العام  أولا بأول”.

وتفاعل العديد من متابعي صفحة رئيس الحكومة مع تدوينته التي جاءت كالتالي :

مقالات ذات صلة