العثماني يستقبل أعضاء الوفد الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب


العثماني يستقبل أعضاء الوفد الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

استقبل صباح اليوم الاثنين رئيس الحكومة،  سعد الدين العثماني، بملحقة رئيس الحكومة، أعضاء وفد الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، برئاسة غسان غصن، أمين عام الاتحاد، وهو من لبنان، وبحضور أربعة أعضاء من الأمانة، من دول عربية أخرى.

وتباحث الطرفان التحولات المتسارعة التي يعرفها العالم بأسره، والعالم العربي على وجه التحديد، وأهمية إرساء قواعد الحوار داخل البلدان وبين المؤسسات لرأب الصدع وتفادي الصراعات المجتمعية.

وأوضح السيد رئيس الحكومة، بهذا الخصوص، أن المغرب حريص على التعددية السياسية والنقابية ويتوفر على مؤسسات للوساطة تقوم بدورها من أجل تحقيق حد معقول من السلم الاجتماعي، ضمانا لاستقرار البلاد وتحقيقا لمصالح المواطنين.

كما أشار السيد رئيس الحكومة إلى مبادرات عدد من المركزيات النقابية إلى توقيع اتفاقيات شغل جماعية واتفاقيات قطاعية أو ببعض المعامل والشركات، وما لهذه الخطوات من تحقيق الحوار والتفاهم بين الأطراف المعنية والحد من التوترات الاجتماعية، مؤكدا، في الآن نفسه، أن جلالة الملك محمد السادس حفظه الله حريص على وجود حد منطقي للتفاهم والحوار كمنهجية لضمان الأمن الاجتماعي. 

من جانبه، أشاد أمين عام الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، السيد غسان غصن، بتجربة المملكة المغربية في مجال مأسسة الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية وممثلي الباطرونا، معتبرا أن المغرب كان سباقا في بناء مجتمع متفاهم من خلال إرساء قواعد الحوار الاجتماعي ومن خلال إحداث المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

وهنأ الأمين العام، السيد غسان غصن، المغرب على مواقفه الإيجابية لفائدة الشعب الفلسطيني، مشيدا  بالدعم المتواصل للأسرة الملكية لهذه القضية عبر الأزمنة. كما نوه السيد غصن بمواقف المغرب المتسمة بالحياد الإيجابي، وبتأكيده دائما على رأب الصدع بين الأقطار العربية.

وهو ما أكد عليه السيد سعد الدين العثماني الذي أوضح أن المغرب يبني دبلوماسيته الخارجية انطلاقا من الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان. 

حضر هذا اللقاء على الخصوص الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ومسؤول العلاقات الخارجية والمدير المركزي لهذه النقابة.

مقالات ذات صلة