العثماني يرفض حضور مشاورات تشكيل الأغلبية الحكومية بقيادة أخنوش

رفض سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المستقيل أخيرا ورئيس الحكومة المنتهية ولايته، حضور الجلسات التشاورية مع عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس الحكومة المعين.

ولم يتفاعل الأمين العام لحزب “المصباح” معدعوة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعيّن من قبل جلالة الملك محمد السادس، حيث تخلف عن الحضور لثانية الجلسات التشاورية الخاصة بتشكيل الأغلبية الحكومية.

وهذا وقد استقبل، صباح اليوم الأربعاء بالرباط، عزيز أخنوش، نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وذلك في ثانية محطات تشكيل الأغلبية الحكومية التي سيترأسها حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقد بدأ عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الأغلبية، باستقبال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال وامحند العصر الأمين الام لحزب الحركة الشعبية، وادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.