العثماني و غوتيريس يزوران المعرض المخصص لمساهمة المغرب في عمليات السلم والأمن في إفريقيا


العثماني و غوتيريس يزوران المعرض المخصص لمساهمة المغرب في عمليات السلم والأمن في إفريقيا

حل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، صباح اليوم الأحد (28 يناير)، في مقر الاتحاد الإفريقي في العاصمة الإثيوبية اديس ابابا، ممثلا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في أشغال القمة 30 للاتحاد الإفريقي، التي تجرى تحت شعار “الانتصار في مكافحة الفساد: نهج مستدام لتحويل إفريقيا”.
وينتظر أن يقدم رئيس الحكومة خلال القمة التقرير الخاص بالهجرة في إفريقيا، والذي كان الاتحاد الإفريقي أسنده إلى الملك محمد السادس.
و قام رئيس الحكومة رفقة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بزيارة للمعرض المخصص لإبراز مساهمة المغرب في عمليات السلم والأمن في إفريقيا، والذي ينظم على هامش القمة ال30 للاتحاد الإفريقي التي تنعقد بمقر الاتحاد بأديس أبابا.
 
وبهذه المناسبة قدم ضباط من القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، شروحات للأمين العام للأمم المتحدة، الذي كان مرفوقا برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، حول هذا المعرض.
 
ويبرز المعرض المنظم من طرف مديرية التاريخ العسكري بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، والذي سيستمر إلى غاية نهاية قمة الاتحاد الإفريقي، التجربة والخبرة المكتسبة من طرف المغرب، على مدى أكثر من نصف قرن، في مجال السلم والأمن والمساعدات الإنسانية، ولاسيما من خلال نشر التجريدات والمستشفيات الجراحية الميدانية للقوات المسلحة الملكية وتقديم المساعدات الإنسانية المباشرة لصالح شعوب البلدان الإفريقية.

مقالات ذات صلة