alternative text

العثماني و حملة المقاطعة .. ما يشغل البال هو مصير آلاف العمال المهددة مناصبهم


العثماني و حملة المقاطعة .. ما يشغل البال هو مصير آلاف العمال المهددة مناصبهم

في أول تعليق له على حملة المقاطعة التي طالت منتجات ثلاث شركات، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن ما يشغل البال اليوم هو مصير عشرات الٱلاف من العمال الذين أصبحت مناصب شغلهم مهددة.

وأضاف العثماني، في تصريح على هامش الاجتماع الذي انعقد، بين قيادتي حزبي التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية أن التفكير الآن ينصب على كيفية مساعدة هؤلاء العمال.

مقالات ذات صلة