العثماني : لم تتضح بعد آفاق الخروج من الأزمة الصحية

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن آفاق الخروج من الأزمة على المستوى العالمي لم تتضح بعد، مما يستوجب الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية والصحية، الفردية منها والجماعية، والتي تشكل إلى غاية الآن الوقاية الحقيقية من انتشار الجائحة، في انتظار بلوغ المستوى المطلوب من تعميم التلقيح لدى الساكنة في المستقبل القريب، لتحقيق ضمان وأمان إضافيين في مواجهة هذه الجائحة.

وقد عقد مجلس الحكومة اجتماعه الأسبوعي، يومه الخميس 4 مارس 2021، تحت رئاسة السيد رئيس الحكومة، عبر تقنية المناظرة المرئية، خصصت أشغاله لاستكمال تدارس مشروع قانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، وأيضا لتدارس والمصادقة على مشروع مرسوم رقم 2.21.132 يتعلق بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا “كوفيد19″، قدمه السيد وزير الداخلية، ومشروع مرسوم رقم 2.20.581، يقضي بتطبيق بعض أحكام الملحق الأول من الظهير الشريف الصادر في 31 مارس 1919 بمثابة مدونة التجارة البحرية، فيما يتعلق بسفن الصيد البحري، قدمه السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومشروع مرسوم رقم 2.21.326 يتعلق بتطبيق القانون رقم 28.13 المتعلق بحماية الأشخاص المشاركين في الأبحاث البيوطبية، قدمه السيد وزير الصحة، وكذا  الاطلاع على اتفاق التعاون في مجال السياحة بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية إفريقيا الوسطى، الموقع في الرباط في 22 أكتوبر 2020، قدمه السيد الوزير المنتدب نيابة عن السيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بالإضافة إلى المصادقة على مقترحات تعيين في المناصب العليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور. 

ونوه السيد رئيس الحكومة بالنجاح الذي حققه المغرب في تلقيح مواطنيه، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، كما عبر عن شكره لجميع القطاعات والجهات التي أسهمت في إنجاح هذه العملية، وعلى رأسها وزارتي الصحة والداخلية وغيرها من المصالح الإدارية والترابية، بأطقمها ومسؤوليها، وهو ما يؤكد قدرة بلادنا، في إطار التلاحم الوطني وتظافر جهود الجميع، على رفع التحديات وخاصة في هذه الظروف الصعبة.