العثماني : كلفت وزير الداخلية بمواصلة الحوار الاجتماعي بعدما “خسرات العلاقة” مع النقابات


العثماني : كلفت وزير الداخلية بمواصلة الحوار الاجتماعي بعدما “خسرات العلاقة” مع النقابات

بعد أيام من التوقيع على الاتفاق الحوار الاجتماعي  كشف سعد الدين العثماني رئيس الحكومة  لأول مرة عن السبب الحقيقي وراء تكليفه لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت لمواصلة الحوار الاجتماعي مع النقابات.

وقال العثماني، اليوم الأحد 28 أبريل الجاري في مداخلة له خلال الجلسة الافتتاحية للقاء الوطني لرؤساء الجماعات الترابية تحت شعار: “إصلاح النظام الضريبي مدخل للتنمية المحلية”، إنه كلف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بمواصلة الحوار الاجتماعي بعدما “خسرات العلاقة مع النقابات”.

وأوضح العثماني، “مباشرة بعدما كلفت وزير الداخلية شي وحدين بداو كيهضرو وينتقدو ولكن واش المهم هو نجحوا، أم المهم هو شكون لي كلفناه؟،”.

واستطرد رئيس الحكومة، “لأنه فاش جينا لبعض الاجتماعات بعض النقابات ولاو كيقولوانتم بغيتو تستغلو هذا الأمر سياسيا  وانت بغيتي دير الاتفاق الثلاثي  قبل الانتخابات باش دير بينا الانتخابات، خسرات العلاقة لأن العامل السياسي ايلا دخل كيخسر ليك العلاقة”.

وأردف العثماني،” وبالتالي بدينا كنفكرو كيفاش نتجاوزو هاد العقبة  لأن هذه العقبة كانت سوء تفاهم في لحظة معينة وفكرت في تكليف وزير الداخلية جزاه الله خيرا وقام بالمهمة وواصلنا نحن المهمة إلى أن تم التوقيع  على هذا الاتفاق الثلاثي باسم الحكومة بجميع مكوناتها أحزابا وقطاعات غير حزبية ووزراء غير حزبيين”.

مقالات ذات صلة