العثماني في زلة لسان جديدة .. تعيين أمكراز وزيرا هو أعجوبة الزمن


العثماني في زلة لسان جديدة  .. تعيين أمكراز وزيرا هو أعجوبة الزمن

قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية،  خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني للكتاب المجاليين بمدينة بوزنيقة، السبت 12 أكتوبر الجاري، إن تعيين محمد أمكراز رئيس شبيبة حزبه وزيرا، هو أعجوبة الزمن لم يتوقعها أحد، مشيرا أن حزب “العدالة والتنمية” دائما يصنع المفاجآت.

وتابع بالقول: أن أمكراز أصبح وزيرا بدعم من الملك، “لأننا نريد أن نعطي إشارة بأن الشباب لهم موقع ومستقبل في العمل السياسي، مضيفا “شي وحدين قالوها ولم يقدروا عليها، لكن نحن قادرون”، وذلك في إشارة منه إلى حزب “التجمع الوطني للأحرار” الذي وعد زعيمه عزيز أخنوش سابقا، أن يشكل حكومة من الشباب إن فاز حزبه في انتخابات 2021.

وبخصوص التعديل الحكومي، أبرز العثماني، أن إخراج الحكومة الجديدة في تشكيلتها الحالية، هي رسالة سياسية، مردفا أن الذين استوزروا باسم الأحزاب كانوا جميعا من اقتراح الأحزاب السياسية، ولم يأت أحد من خارج الأحزاب.

وأوضح زعيم البيجيدي “نعم عندنا أشخاص تكنوقراط وهذا ليس عيبا إذا توافقنا”، مبينا أنه لا ينبغي أن نربط أمورا لا رابط لديها لأن الاتفاق تم بالتوافق مع الأغلبية وإسناد المسؤوليات ببعض الكفاءات خارج الأحزاب السياسية لا بأس به.

وأفاد العثماني، أن على الحكومة الجديدة أن تعطي الإشارات الإيجابية وأن تفتح باب الأمل لجميع المواطنين والمواطنات والعمل والاشتغال لمصلحة بلدنا حتى يعرف الجميع أننا حريصون على مصلحة هذا البلد من خلال الممارسة السياسية السليمة.

مقالات ذات صلة