العثماني : العدالة والتنمية هو القوة السياسية الأولى في المغرب

قال سعد الدين العثماني، أمبن عام حزب “العدالة والتنمية”، اليوم السبت، إن حزبه لا زال القوة السياسية الأولى بالبلاد.

جاء ذلك في معرض حديث العثماني، خلال لقاء حزبي في مدينة وجدة يقول: “الخصوم واللوبيات يبثون الخوف في مناصري الحزب، ومن يرغبون في الترشح باسم حزبنا في الانتخابات المقبلة”.

وأكد العثماني على أن كل جهود التشويش والتشويه والتبخيس لن تؤثر على حزبه ما دام يتوفر على مناضلين مخلصين لمبادئه.

وتابع: “كل جهود التشويش والتبخيس والحملات المدفوعة الأجر على مواقع التواصل الاجتماعي، لن تضر حزبنا”.

ولم يحدد العثماني، من هؤلاء الخصوم واللوبيات، غير أن كلامه يأتي مع قرب موعد الانتخابات التشريعية والمحلية، المزمع إجرائها مطلع شتنبر المقبل.

وتشتد المنافسة على تصدر نتائج الانتخابات بين “العدالة والتنمية” و”التجمع الوطني للأحرار”، عزيز أخنوش، فضلا عن حزب الأصالة والمعاصرة  بقيادة عبد اللطيف وهبي، ونزار بركة في حزب الاستقلال.