العثماني : البيجيدي مستعد للتحالف مع العدل و الإحسان بشرط


العثماني : البيجيدي مستعد للتحالف مع العدل و الإحسان بشرط

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن جماعة “العدل والإحسان” المحظورة تدخلت “في حالة معينة فقط” من الاحتجاجات التي تعرفها بعض القطاعات في المغرب.

وأشار العثماني، في حوار خاص مع قناة “فرانس 24″، إلى أن تدخل الجماعة يخص “حالة معينة، وماشي التأجيج”، في إشارة إلى احتجاجات طلبة الطب، التي اتهمت الحكومة جماعة “العدل والإحسان” بتحريض الطلبة على الاحتجاج ومقاطعة الامتحانات “من أجل أهداف لا تخدم مصلحتهم”، حسب ما جاء في بلاغ سابق لوزارتي التعليم العالي والصحة.

وردا على سؤال حول إمكانية وجود تحالف بين حزب العدالة والتنمية وجماعة “العدل والإحسان” لو كانت هذه الأخيرة تقبل بشروط المشاركة السياسية، بحكم مرجعيتهما الإسلامية، قال العثماني: “نحن خطنا السياسي واضح، فيه أننا ننطلق من الثوابت الوطنية أولا…، وثانيا منطق المشاركة السياسية، نحن نعتبر أنه من واجبنا أن نشارك في الاستحقاقات الانتخابية وأن ندعم سلوك المشاركة السياسية والحوار والتشاور والتشارك وربط الجسور مع الجميع”.

وأضاف رئيس الحكومة: “كان عندنا تقارب وتحالف مع حزب التقدم والاشتراكية دو المرجعية الاشتراكية واليسارية، وليس عندنا في ذلك أي مركب نقص أو أي مشكل لأننا نعتبر بأن التعاون لمصلحة الوطن ومصلحة الجميع”.

وتابع: “نحن مستعدون للتعاون مع الجميع انطلاقا من هذه الأرضية المبدئية والقاعدة في السلوك السياسي”.

مقالات ذات صلة