العالم في صدمة .. ترامب يصف دول إفريقيا بـالحثالة و أوكار القذارة


العالم في صدمة .. ترامب يصف دول إفريقيا بـالحثالة و أوكار القذارة

كشفت صحيفة ” Politico” بأن ترامب قال أثناء اجتماع مع مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ قدمت إلى البيت الأبيض لتعرض على الرئيس حلا وسطا بشأن المهاجرين من هايتي والسلفادور والدول الإفريقية: “ما حاجتنا لهؤلاء القادمين من حثالة الدول”.

ورد الرئيس الأمريكي على مقترح أعضاء مجلس الشيوخ بالقول إنه يجب على الولايات المتحدة أن تقبل مهاجرين من دول مثل النرويج التي اجتمع أمس برئيسة وزرائها إرنا سولبرغ.

ولم ينكر البيت الأبيض صدور مثل هذا التعليق من الرئيس الأمريكي، بل رأى المتحدث باسم الإدارة الأمريكية راج شاه أن “بعض الساسة في واشنطن يفضلون الدفاع عن مصالح الدول الأخرى، لكن الرئيس ترامب يدافع دائما عن مصالح الشعب الأمريكي”.

وأجمعت جميع  ردود الفعل الدولية على التنديد بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المسيئة للدول المصدرة للمهاجرين،  ووصفها بأنها “أوكار قذارة”.

وطالب سفراء 54 دولة أفريقية في الأمم المتحدة بإصدار بيان شديد اللهجة ضد ترامب ومطالبته بالتراجع والاعتذار عن التصريحات المسيئة التي صدرت عنه بحق دولة هاييتي وغيرها من الدول.

وقال السفراء الأفارقة بعد اجتماع دام أربع ساعات إنهم “صدموا بشدة” من التصريحات وعبروا في الوقت ذاته عن إدانتهم لـ”التصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة كراهية للأجانب” من طرف ترامب.

وسعى ترامب إلى “التملص” من العبارات التي أطلقها بحق هاييتي ودول المهاجرين خلال اجتماع في البيت الأبيض، وقال إنه لم ينطق بمصطلح “قذرة” لكن سياسيين حضروا اللقاء قالوا إنه استخدمه بالفعل.

وقال الرئيس الأمريكي: “كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة”.

وأكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك روبن الذي شارك في الاجتماع أن ترامب استخدم تعبير “الدول الحثالة” عدة مرات.

بدوره استنكرت المتحدة باسم الاتحاد الأفريقي إبا كالوندو تصريحات ترامب وقالت إن هذا “ليس جارحا فحسب للشعوب ذات الأصول الأفريقية في أمريكا بل لكافة الأفارقة”.

وأضاف: “إنه جارح أكثر بالنظر إلى الحقيقة التاريخية عن عدد الأفارقة الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة كرقيق”.

وقامت كل من بوتسوانا والسنغال باستدعاء سفيري أمريكا لديها وعبرتا عن استنكارهما لتصريحات ترامب “العنصرية” في الوقت الذي أدانت فيه هاييتي التصريحات وقالت في بيان صدر عن حكومتها أمس الجمعة: “إنها مشينة وغير مقبولة وتعكس سطحية وعنصرية مغلوطة تماما”.

بدورها شجبت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم “الإيسيسكو” استخدام ترامب “عبارات عنصرية مسيئة للدول الأفريقية”.

وقالت في بيان صدر عنها إن “صدور هذه الإساءات العنصرية المهينة لدول وشعوب بكاملها من رئيس دولة تكوّنت من مهاجرين من أنحاء العالم هو انحدار أخلاقي يتعارض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومع القيم والمبادئ الإنسانية التي تنص عليها العهود والمواثيق الدولية وتصرّف أهوج يؤجج المشاعر ويحض على العنصرية واحتقار الآخر”.

وعبرت “الإيسيسكو” عن تضامنها مع ذوي الأصول الأفريقية والدول الأفريقية الأعضاء في المنظمة ضد التصريحات “المقيتة”.

مقالات ذات صلة