الصحراء المغربية .. مجلس الأمن يكرس دور الجزائر و يؤكد تفوق مبادرة الحكم الذاتي


الصحراء المغربية .. مجلس الأمن يكرس دور الجزائر و يؤكد تفوق مبادرة الحكم الذاتي

أعلن مجلس الأمن، أمس الخميس (31 يناير)، دعمه للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كولر، للقيام بمهمته في تيسير التوصل إلى حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.
ويأتي اعتماد هذا البيان في أعقاب إحاطة قدمها كولر لمجلس الأمن في 29 يناير الماضي حول آخر تطورات العملية السياسية التي تتم تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، سيما المائدة المستديرة المنعقدة يومي 5 و6 دجنبر في جنيف.
ومن منطلق قناعته التامة بأن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تستجيب تماما لهذه المعايير، أكد مجلس الأمن، في القرار نفسه، على تفوق هذه المبادرة التي تعكس جهود المغرب الجدية وذات المصداقية من أجل إنهاء هذا النزاع الإقليمي.
وفضلا عن ذلك، كرس مجلس الأمن دور الجزائر كطرف رئيسي في هذه العملية السياسية، ورحب بمشاركة هذا البلد بنفس صفة المغرب وموريتانيا و”البوليساريو” في المائدة المستديرة التي انعقدت في جنيف.

مقالات ذات صلة