الصحة العالمية لإسرائيل .. من الضروري احترام المعايير الإنسانية الدولية

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ان حماية البنى التحتية الطبية وطواقم المعالجين هو أمر “واجب في كل الظروف”، في أول تعليق له على التصعيد العسكري المتواصل منذ اسبوع بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال تيدروس ادهانوم غيبريسوس “من الضروري ان يتم احترام المعايير الانسانية الدولية في شكل تام. ادعو قادة جميع الاطراف الى ضمان احترام هذه القوانين الحيوية”.

ولاحظ ان “التصعيد الاخير للنزاع تسبب بعشرات من الحوادث التي تعرضت لها طواقم معالجين وبنى تحتية صحية. كذلك، تاثرت الفحوص وعمليات التلقيح ضد كوفيد-19 في شكل خطير، ما يؤدي الى اخطار صحية بالنسبة الى العالم اجمع”.

من جهته، قال رئيس برنامج الطوارىء في المنظمة مايكل راين ان “منظمة الصحة العالمية عملت وتعمل منذ اعوام مع جميع المعنيين بالقطاع الصحي في اسرائيل وفلسطين، وقد عملت في شكل جيد جدا في محاولة لتحقيق تقارب بين الطرفين حول موضوعات تنطوي على مصلحة متبادلة”.

واضاف “يجب ان تتوقف فورا كل الهجمات على كل ما يتصل بالصحة” مع اهمية “ضمان” الحصول على الخدمات الصحية.

وتابع راين “سنواصل العمل مع جميع من يريدون مساعدة الافراد المحتاجين واولئك الذين تاثرت صحتهم البدنية والنفسية بهذا النزاع المدمر”.

وقتل الجيش الإسرائيلي صباح الاثنين قياديا في سرايا القدس ضمن سلسلة من الغارات الجوية الكثيفة على قطاع غزة التي بدأت فجر ا وما زالت مستمرة منذ أسبوع سقط فيه أكثر من 200 قتيل.