الشروع في عمليات الحفر في حقل الغاز الطبيعي المكتشف قبالة ساحل العرائش

شرعت منصة الحفر الضخمة “Stena Don” في عمليات الحفر الأولى في حقل الغاز المكتشف “أتشوا 1” قبالة ساحل العرائش، مصحوبة بسفينتين للمساندة، وذلك لفائدة شركة “شاريوت أويل آند غاز” البريطانية، التي أعلنت بعد انتهائها من دراسات التقييم الإستراتيجي عن وجود خمس فرص واعدة إضافية بأكثر من 2.2 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي بالمنطقة، عكس تقديراتها الأولية، والتي سبق أن حصرتها في 1 تريليون قدم مكعب.

ومن المنتظر أن تستمر عمليات الحفر لمدة 40 يوما في الفترة ما بين 13 دجنبر الجاري إلى غاية فبراير 2022، حيث طلبت مندوبية الصيد البحري بالعرائش، في بلاغ لها، من أرباب وربابنة مراكب الصيد التقليدي والساحلي وكافة البحارة الابتعاد عن المنطقة المخصصة للتنقيب عن الهيدروكاربورات بمسافة لا تقل عن 500 متر حول منطقة الحفر.