الشرطة في خدمة الشعب .. شعار فقد بريقه بولاية أمن الدار البيضاء


الشرطة في خدمة الشعب .. شعار فقد بريقه بولاية أمن الدار البيضاء

عندما يقع المواطن ضحية عمل عنصري أو تعنيف جسدي أو جنسي أو اعتداء أو اغتصاب أو سرقة، الفكرة الأولى التي تخطر له الاتصال بالشرطة. 

فالشرطة هي في خدمة الشعب وهي المسؤولة عن حمايته والحفاظ على سلامته والحرص على استمتاعه بحقوقه في سلام، رجالها يلاحقون الأشرار و يقبضون على المجرمين نصرة للمظلومين ولكن، ما العمل حين تسافر من مدينة إلى أخرى وتطالب بلقاء مسؤول أمني و ما يديها فيك حد؟

ما العمل عندما يطالب مدير مؤسسة إعلامية رفقة مستثمر ورجل أعمال بلقاء نائب والي الأمن ويقلولك انتظر ومن بعد ساعة يردو عليك راه المسؤول ما كاينش .. قالو لنا فالكتابة ديالو خرج ؟ وا قلوها أخوتي من الأول كيف ما قلتُ راه السيد والي الأمن خرج .. ماشي تخليونا ساعة والصرف واحنا كنتسناو عاد تقولوها .. واش المواطن ولى عندكم زبل ولى شنو ؟؟؟؟؟؟

و الله يهديكم علينا وصافي

مقالات ذات صلة