alternative text

السينغال : المغرب يعطي لإفريقيا دون أن يأخذ المقابل


السينغال : المغرب يعطي لإفريقيا دون أن يأخذ المقابل

أكدت مجلة (أنتليجسون أفير ماغازين) السنغالية، أن المغرب يسعى إلى مواكبة القارة الإفريقية من دون مقابل، وذلك عبر مشاريع بعدد من دول القارة.

وأوضحت المجلة في مقال على موقعها الإلكتروني أن “المملكة المغربية تضطلع بدور مهم في إفريقيا من خلال مواكبة العديد من الدول عبر مشاريع، مبرزة أن الأمر يتعلق “بفلسفة يسعى جلالة الملك محمد السادس إلى ضمان ديمومتها من دون أي مقابل”.

وأضافت أن جلالة الملك توقف بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، “بشكل ضاف عند دوافع جلالته من أجل إفريقيا”، حيث نقلت مقتطفات من الخطاب السامي الذي وجهه جلالته للأمة بالمناسبة.

وأشارت المجلة في هذا الصدد إلى تأكيد جلالة الملك على أن “المغرب يعطي دائما لشعوب قارته، ولا ينتظر أن يأخذ منها. والتزامه من أجل قضاياها وانشغالاتها، لم يكن يوما من أجل استغلال خيراتها، ومواردها الطبيعية، خلافا لما يسمى بالاستعمار الجديد”.

كما أشارت إلى أن جلالة الملك ذكر بالمناسبة ذاتها بدوافع المملكة للعودة إلى الإتحاد الإفريقي، ولاسيما بالرغبة التي تحدو المغرب لمواكبة إفريقيا.

ونقلت في هذا الصدد قول جلالة الملك في الخطاب السامي ل20 غشت إن قرار المغرب العودة إلى مكانه الطبيعي، داخل أسرته المؤسسية القارية، ما هو إلا تجسيد لهذا الإلتزام بمواصلة العمل على نصرة قضايا شعوبها.

وأكد جلالة الملك في هذا الصدد، تضيف الصحيفة، أن “إفريقيا بالنسبة للمغرب، أكثر من مجرد انتماء جغرافي، وارتباط تاريخي. فهي مشاعر صادقة من المحبة والتقدير، وروابط إنسانية وروحية عميقة، وعلاقات تعاون مثمر، وتضامن ملموس. إنها الإمتداد الطبيعي، والعمق الاستراتيجي للمغرب”.

مقالات ذات صلة