السيسي يشيد بتميز وقوة علاقات مصر مع المغرب على كافة المستويات


السيسي يشيد بتميز وقوة علاقات مصر مع المغرب على كافة المستويات

أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتميز وقوة علاقات بلاده مع المغرب على كافة المستويات.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن الرئيس السيسي، أشاد خلال استقباله الأربعاء 04 أبريل، بالقاهرة، رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي ب”تميز وقوة العلاقات التي تربط بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات”، منوها في هذا السياق ب”عمق أواصر الأخوة والعلاقات التاريخية والثقافية بين الشعبين المصري والمغربي، والتي يعززها التعاون المثمر بين المؤسسات البرلمانية في البلدين”.

وخلال هذا الاستقبال، طلب الرئيس السيسي من المالكي نقل تحياته للملك محمد السادس، معربا عن “تقديره الخاص لجلالة الملك ونهجه الاصلاحي”.

كما أشاد الرئيس المصري ب”المواقف المغربية الداعمة لبلاده وخيارات شعبها”، وبما تشهده العلاقات الثنائية من “تطور إيجابي خلال الفترة الأخيرة”، معربا عن “حرص مصر على تعزيز هذه العلاقات، وعقد اللجنة المشتركة بين البلدين في أقرب وقت”.

من جهته، نقل الحبيب المالكي للرئيس المصري تحيات الملك محمد السادس وتهنئة جلالته له بمناسبة إعلان فوزه بفترة رئاسية ثانية.

واعتبر المالكي، هذا الفوز “استكمالا لمسار إعادة البناء في مصر وتكريسا للإصلاحات الجريئة التي يقودها الرئيس السيسي وكذا لمسار تعزيز الأمن والاستقرار، ليس فقط في جمهورية مصر ولكن ايضا في مجموع المنطقة”، مشيدا ب”جهود مصر الناجحة في مكافحة الإرهاب ومواجهته بحسم وعلى كافة المستويات، فضلا عن التقدم المستمر الذي تحققه على الصعيد الاقتصادي وتحقيق التنمية الشاملة”.

كما أكد رئيس مجلس النواب، حرص المملكة على تعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات، و”مواصلة التشاور حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية”، مشيرا إلى ما تمثله مصر ك”ركيزة رئيسية للأمن والاستقرار في المنطقة العربية”.

واستعرض المالكي، خلال هذا اللقاء أيضا، الإصلاحات المهيكلة الكبرى التي ينهجها المغرب، بقيادة جلالة الملك والمشاريع الانمائية التي ينفذها، ب”ما يضمن كرامة المواطنين وتقدم البلاد”.

من جهة اخرى، أطلع رئيس مجلس النواب، الرئيس عبد الفتاح السيسي على آخر تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة، وخاصة محاولات خصوم المغرب تغيير الوضع القائم في بعض أجزاء الأقاليم الجنوبية المغربية، مؤكدا تشبث المغرب ب”حقوقه الثابتة وحرصه على حماية سيادته على كافة أراضيه”.

كما أكد رئيس مجلس النواب، لفخامة الرئيس المصري “استعداد المملكة للتصدي لكل الاستفززات ذات الصلة والدفاع عن حقوقها ودعوتها المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء كل محاولة للإخلال بالأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتناولت مباحثات الجانبين عددا من القضايا الاقليمية والدولية.

حضر هذا الاستقبال، رئيس مجلس النواب المصري السيد علي عبد العال وسفير المغرب بالقاهرة السيد أحمد التازي.

ويزور المالكي القاهرة، على رأس وفد برلماني للمشاركة في أشغال المؤتمر ال27 للاتحاد البرلماني العربي الذي ينعقد غدا.

مقالات ذات صلة