السنغال تحتج رسميًا على الفيفا


السنغال تحتج رسميًا على الفيفا

دعا الاتحاد السنغالي لكرة القدم، الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بأن يعيد النظر في قوانينه، المتعلقة باللعب النظيف، الذي كان سببا في خروج “أسود التيرانغا” من المونديال.

ووجه الاتحاد السينغالي احتجاجا رسميا إلى “الفيفا”، نشر نسخة منه عبر موقعه الإلكتروني الرسمي.

وجمعت السنغال 4 نقاط في دور المجموعات، إلا أنها ودعت المونديال، كونها حصلت على عدد أكبر من الإنذارات (6)، من نظيرتها اليابان (4)، الشيء الذي جعل المنتخب الأفريقي، هو أول من يقصى بهذا القانون الجديد “اللعب النظيف”.

وفي تصريح لـ’BBC’، انتقد الناطق الرسمي باسم الاتحاد السنغالي لكرة القدم، كارا ثيون، الطريقة التي لعب بها منتخب اليابان ضد بولندا، في المباراة الأخيرة عن دور المجموعات، حين علم أن كولومبيا متقدمة على السنغال: “في المستقبل، ‘الفيفا’ يجب أن يعاق الفرق التي تلعب بتلك الطريقة”.

وأضاف: “‘الفيفا’ تبنى نظامًا جديدًا، لكن هل اللعب النظيف يحل كل المشاكل؟ لم يحدث أي شيء لليابان أو بولندا بعد المباراة. يجب أن تكون هناك طريقة لمعاقبة اللاعبين، أو المدربين، أو الفرق في مثل هذه المواقف”.

وأشارت ‘BBC’، أن الاتحاد السنغالي بعث رسالتين للفيفا، للاحتجاج على ما حدث في آخر جولة: “يعتقد الاتحاد أن اليابان رفضت اللعب عندما علمت أن كولومبيا أحرزت هدفا ضد السنغال، وهذا يتعارض مع المبادئ التي تحكم كرة القدم”.

“لقد صُدم الاتحاد لأن المدرب الياباني لم ينكر الحقائق. في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، أكد أنه اتخذ قرار التلاعب بالنتيجة مع الحفاظ على نتيجة 1-0. يستنكر الاتحاد السنغالي لكرة القدم غياب اللعب النظيف من طرف الفريق الياباني…”.

مقالات ذات صلة