السلطات المحلية بطنجة تشن حملة على البناء العشوائي و التجزيء السري (صور)


السلطات المحلية بطنجة تشن حملة على البناء العشوائي و التجزيء السري (صور)

أقدمت السلطات المحلية بمدينة طنجة منذ الساعات الأولى من صبيحة أمس الإثنين ،على هدم منازل وبنايات سكنية بمنطقة مسنانة و العوامة ، وهي البنايات التي جرى بناءها وتشييدها بشكل عشوائي.

قرار الهدم جاء بناء على تعليمات من والي جهة طنجة تطوان محمد مهيدية، وتحت إشراف رئيس الشؤون العامة، وبحضور عدد من المسؤولين بالولاية والسلطات العمومية وعناصر القوات المساعدة.

وتجمهر العشرات من المواطنين  لمتابعة عملية هدم البنايات التي شيدت بطريقة غير قانونية في حين عناصر القوات المساعدة والتدخل السريع، شكلت حزاما أمنيا تحسبا لحدوث أي طارئ.

وعلم  “المغرب 24” أن السلطات تتجه لفتح تحقيق لمعرفة من سمح ببناء هذه العشوائيات، وكيف حصل أصحابها على هذه الوعاءات العقارية، سيما وأن هناك حديثا قويا يشير إلى أن التجزيء السري غزا عدة مناطق بمدينة طنجة، وإن هناك “مافيا” تضم منتخبين ومجزئين وأعوان سلطة، يشتبه في كونهم وراء بناء هذه العشوائيات في هاته المناطق.

يذكر أن والي الجهة وجه تعليماته لرجال السلطة، بالتعامل الصارم والحازم مع التجزيء السري ومع أي بناء عشوائي يشيد في أي منطقة بمدينة طنجة.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه في وقت سابق اليوم الثلاثاء الوالي امهيدية وحضره مسؤولون بالمجالس المنتخبة والإدارة الترابية.

مقالات ذات صلة