alternative text

السكتة القلبية تنهي حياة صاحب رائعة “يا رايح وين مسافر”


السكتة القلبية تنهي حياة صاحب رائعة “يا رايح وين مسافر”

المغرب 24 : محمد بودويرة    

إنتقل إلى جوار ربه في الساعات الأولى من صباح اليوم المغني الجزائري رشيد طه، إثر سكتة قلبية ألمت به أثناء نومه بمنزله في باريس، وفق ما ذكرته مصادر إعلامية فرنسية متطابقة.

ويعد صاحب رائعة “يا الرايح وين مسافر” من الجيل الأول من المهاجرين الجزائرين الذين استقروا في فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي.

وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية أطلقوا عليها إسم “بطاقة إقامة Carte de Séjour”، لتنطلق بذلك مسيرة الراحل الموسيقية.

الراحل رشيد طه (59 سنة) يعتبر من بين المغنين المغاربيين الذين حققوا شهرة واسعة في أوروبا، إلى جانب الشاب خالد والشاب مامي في فترة التسعينيات.

مقالات ذات صلة