السعودية تُلزم الحُجّاج بالكمامات والتباعد الاجتماعي لأداء المناسك

بدأ الحجاج في الوصول إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، وهذا هو العام الثاني على التوالي الذي يزور فيه الحجيج الأراضي المقدسة في زمن كورونا.

ويُتوقع من الحجاج الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، و عدد المشاركين هذا العام  أكبر مما كان عليه الحال في  2020، لكنه لا يزال أصغر بكثير من السنوات السابقة.

وفقد سُمح لـ60 ألف مقيم في السعودية – حصلوا على جرعات لقاح كورونا كاملة – بالمشاركة في الحج، مع اختيار المشاركين من مجموعة عبر الإنترنت ضمت أكثر من 550 ألف متقدم.

ويتعين أن يكون الحاج قد حصل على لقاح كوفيد-19، وأن يتراوح عمره بين 18-65 عامًا، وألا يكون من أصحاب الأمراض المزمنة. 

وكان موسم الحج يجذب أكثر من مليوني قبل الوباء، ولكن السلطات السعودية فرضت قيودا على عدد المشاركين لاحتواء كوفيد-19.

وقالت وزارة الحج السعودية إن موسم العام الحالي يلتزم بأعلى مستويات الاحتياطات الصحية، بسبب الوباء. وقال المتحدث باسم الوزارة، هشام السعيد، لوكالة فرانس برس: “كل ثلاث ساعات، يدخل 6000 شخص لأداء طواف القدوم. بعد مغادرة كل مجموعة، يتم إجراء عملية التعقيم في الحرم”.

ومن جهتمم، قال مسؤولون إن الحجاج تم تقسيمهم إلى مجموعات، تتكون كل مجموعة من 20 شخصا، مع تحديد مسارات لتباعد الناس اجتماعيا.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 10 آلاف سعودي فقط شاركوا في موسم الحج الماضي، في يوليوز عام 2020، ولم يتم الإبلاغ عن حالات تفش كبيرة.

هذا وقد سجلت المملكة العربية السعودية أكثر من 500 ألف إصابة بفيروس كورونا، و 8000 حالة وفاة منذ تفشي كورونا. وحصل أكثر من 21.5 مليون شخص جرعة لقاح حتى الآن، و تم تطعيم حوالي 10 في المئة فقط من السكان بشكل كامل، وفقًا لأرقام موقع Our World in Data وهو موقع إلكتروني علمي معني بالبيانات المرتبطة بوباء كورونا.




This will close in 15 seconds