الزفزافي و 3 من رفاقه يرفضون الامتثال أمام المحكمة و القاضي يأمر بإحضارهم بالقوة العمومية


الزفزافي و 3 من رفاقه يرفضون الامتثال أمام المحكمة و القاضي يأمر بإحضارهم بالقوة العمومية

كشفت مصادر أن غياب ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه عن جلسة المحاكمة اليوم الثلاثاء ، أشعل الأجواء بين ممثل النيابة ودفاع معتقلي حراك الريف و التي اضطر فيها القاضي بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، إلى رفعها للتداول ، وإعطاء مهلة للأطراف للهدوء.

وأفاد ممثل النيابة العامة، أن ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه، رفضوا الامتثال لإدارة السجون والغياب بدون مبرر، بخصوص نقلهم إلى محكمة الاستئناف، معللا حديثة بتقرير صادر عن إدارة سجن عكاشة، تفصل الوضع.

وطعنت هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف في تقرير مدير السجن، معتبرة أن التقرير لا سند له ومجانب للصواب، والتمست من رئيس الجلسة إجراء معاينة لقائد الحراك ناصر الزفزافي ومن معه، والوقوف على حقيقة عدم إحضارهم من المركب السجني عكاشة.

وفي أخير المطاف ، أمر رئيس هيئة الحكم بجنايات الدار البيضاء بإحضار ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، وثلاثة معتقلين آخرين، من داخل سجن عكاشة، عن طريق القوة العمومية، معلنا رفع الجلسة.

مقالات ذات صلة