الزفزافي الأب يعلن إنسحابه من الدفاع عن معتقلي حراك الريف


الزفزافي الأب يعلن إنسحابه من الدفاع عن معتقلي حراك الريف

المغرب 24 : محمد بودويرة    

أعلن أحمد الزفزافي والد زعيم حراك الريف المعتقل “ناصر الزفزافي”، عن إنسحابه من كل مواقع المسؤولية في إطار حملات الدفاع عن معتقلي “حراك الريف”.

وجاء إعلان الزفزافي الأب عن إستقالته في تدوينة فيسبوكية نشرها على حسابه الشخي، يبرر من خلالها أسباب إتخاذه هذا القرار المفاجئ.

وربط والد ناصر الزفزافي قرار إستقالته بتعرضه لإتهامات مجانية دون غيره من عائلات المعتقلين على خلفية حراك الريف الذي شهدته منطقة الحسيمة خلال أكتوبر 2016 بعد مقتل بائع السمك “محسن فكري”.

وقال في تدوينته “صبرت وصبرت حتى عجز الصبر عن التحمل، لأنني لم أرتكب جرما أو محظورا أو ممنوعا أو نهبا أوإختلاسا أو تسولا حتى أتعرض وحدي دون أية عائلة أخرى للمعتقلين إلى إسقاطات وإكراهات وإتهامات مجانية من طرف الجهة المخزنية التي تشتغل لصالح الجهة المعلومة التي تريد الشر وكل الشر للريف”.

وختم أحمد الزفزافي تدوينته بالقول “أشكر الجميع وأعلن إستقالتي وإنسحابي من جميع ماكنت أتحمل مسؤوليته، لأتفرّغ إلى مساعدة رفيقة دربي فيما تعانيه من إنهيار صحي وعصبي خطير، كما أتفرغ إلى زيارة إبني القابع في سجن عكاشة بالدار البيضاء”.

وكان الزفزافي الأب قد سبق أن عبر في مناسبات عدة عن تضايقه وامتعاضه من حملات التخوين والتشهير والتشكيك وتقاذف الاتهامات التي تخوضها بعض الأطراف المحسوبة على الحراك لاسيما في أوربا، داعيا إلى الكف عنها والرجوع إلى جادة الصواب.

مقالات ذات صلة