الريال يصطدم بسان جيرمان وإنتر يواجه ليفربول في ثمن نهائي أبطال أوروبا

أسفرت إعادة قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، التي سُحبت اليوم الإثنين، بمدينة نيون السويسرية، عن مواجهة نارية لريال مدريد، كما حملت صدامين كبيرين أيضًا.

ويلعب ريال مدريد مع باريس سان جيرمان، في موقعة نارية، حيث سيضطر سيرجيو راموس للعودة إلى مدريد مرة أخرى، للعب ضد فريقه السابق، رفقة ليونيل ميسي، الذي سيستعيد ذكريات الكلاسيكو، ولكن هذه المرة من بوابة باريس.

ويعود كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، إلى مدينة مدريد هو الآخر، لكن لمواجهة غريم فريقه السابق، أتلتيكو مدريد، بينما ينتظر ليفربول بقيادة يورجن كلوب ونجمه محمد صلاح، موقعة صعبة أمام إنتر ميلان، بطل الدوري الإيطالي.

وجاءت القرعة، سهلة نسبيًا لبايرن ميونخ، حيث يلعب ضد ريد بول سالزبورج، وكذلك مانشستر سيتي الذي يواجه سبورتينج لشبونة، وتشيلسي الذي يلتقي ليل.

كما أفرزت القرعة مواجهتين متوازنتين، حيث يلعب فياريال أمام يوفنتوس، وبنفيكا أمام أياكس.

ومن المقرر إقامة مباريات جولة الذهاب، أيام 15، 16، 22 و23 فبراير/شباط  2022، فيما ستقام مواجهات الإياب أيام 8، 9، 15 و16 مارس/آذار من العام المقبل.

نتيجة القرعة

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، قد قرر بشكل رسمي إعادة القرعة بسبب خطأ في الإجراءات.

وقال يويفا في بيان رسمي: “بعد حدوث مشكلة فنية في البرنامج، الذي يرشد المسؤولين إلى الفرق المؤهلة لمواجهة بعضها البعض في دوري أبطال أوروبا، حدث خطأ جوهري في قرعة دور الـ16 من البطولة”.

وأضاف: “نتيجة لذلك تم إلغاء القرعة، وسيتم إعادة سحبها بالكامل في الساعة الثالثة بتوقيت وسط أوروبا”.

وكانت القرعة قد شهدت خطأً، بوضع مانشستر يونايتد ضمن الاحتمالات الخاصة بمنافس فياريال، في الدور ثمن النهائي، وهو ما لا تسمح به اللوائح.

وسحب أندريه أرشافين، مهاجم آرسنال السابق، الكرة الخاصة بمانشستر يونايتد، ليصبح الأخير في مواجهة الفريق الإسباني، ليضطر النجم الروسي لإعادة السحب مرة أخرى، ويخرج هذه المرة اسم مانشستر سيتي.

ولا تسمح لوائح الاتحاد الأوروبي، بأن يلتقي فريقان لعبا معًا ضمن مجموعة واحدة بدوري الأبطال، في الدور ثمن النهائي، وهو ما ينطبق على يونايتد وفياريال.

وبناءً على ذلك، تقدم كل من أتلتيكو مدريد ومانشستر يونايتد وفياريال باحتجاجات على نتيجة القرعة، للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”.