الرميد يُشكك في إنتخابات 2021


الرميد يُشكك في إنتخابات 2021

أكد القيادي بحزب العدالة والتنمية، مصطفى الرميد، على إن حزبه سيحتل المرتبة الأولى في انتخابات 2021 ،إذا احترمت الديمقراطية والتنافسية مشددا على أن كل المعطيات تشير إلى ذلك، ما يعيد إلى الأذهان تشكيك ذات الوزير في انتخابات الـ7 أكتوبر 2016، وما تلاه من جدل إثر ذلك.
وأضاف المسؤول الحكومي في كلمة افتتاحية أثناء أشغال جلسة الحوار الداخلي للحزب بجهة الدار البيضاء سطات، أمس الأحد 17 مارس بالبيضاء، أنه « ليس هناك حزب للأسف ينافسه، رغم أن البعض يقول إنه سيحتل الرتبة الأولى، فهذا حقه، لكن ما الذي سينقله من الرتبة الرابعة إلى الأولى »، في إشارة إلى منافسهم حزب التجمع الوطني للأحار الذي يطمح هو الأخر للظفر بالمرتبة الأولى في انتخابات 2021 حسب تصريحات قياديه.
وأكد المتحدث نفسه أن حزب العدالة والتنمية « مازال وفيا لمنهجه في الخلق والابتكار في المشهد السياسي المغربي، حيث كانت مواقفه دوما ولا زالت منذ تأسيسه مشرفة. »
واعتبر الرميد أن فكرة الحوار الداخلي التي جاءت كقرار للمؤتمر الأخير هي « فكرة خلاقة ومبدعة تترجم أهمية الحزب في المشهد الحزبي والسياسي المغربي »، مؤكدا أن الحزب « معروف دوما بمبادراته النوعية باعتباره قاطرة للأحزاب ».

مقالات ذات صلة