الرصاص يلعلع بالبيضاء لوقف مواجهات باستعمال الأسلحة بين الإلترات

وقعت أحداث عنف باستعمال الأسلحة البيضاء، بين مجموعتين من المنتمين لفصائل إلترات المشجعين بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء، ليلة أمس الإثنين 30 شتنبر المنصرم، تمخض عنها إصابة عميد شرطة، فيما اضطر شرطي لاستعمال سلاحه الوظيفي في مواجهة أحد الأشخاص المنتمين للأتراس.

وبحسب معطيات تضمنها بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح الأمن الوطني كانت قد انتقلت إلى إحدى الإقامات السكنية بمنطقة البرنوصي، بناء على طلب نجدة صادر عبر الخط 19، مفاده تبادل مجموعة من الأشخاص للعنف باستعمال أسلحة بيضاء وعصي وشهب اصطناعية، والذين واجهوا عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة أصيب خلالها عميد شرطة بجروح طفيفة باستعمال شهب نارية.

وخلال هذا التدخل، يوضح المصدر، حاول أحد المشتبه فيهم تعريض موظف شرطة لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض، وهو ما اضطر هذا الأخير لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة أصابت المعني بالأمر على مستوى أطرافه السفلى، مما مكن من ضبطه رفقة اثنين من شركائه، فضلا عن حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء ومخلفات الشهب النارية المستعملة في هذا الاعتداء.

هذا، وقد تم الاحتفاظ المشتبه فيه رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاج، كما تم وضع باقي الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، في وقت تتواصل فيه العمليات الأمنية الميدانية من أجل تحديد هوية باقي المشاركين المباشرين في هذه الأحداث وتوقيفهم.