الرصاص لتوقيف شخص بالعرائش حرض كلبين على مهاجمة عناصر الشرطة


الرصاص لتوقيف شخص بالعرائش حرض كلبين على مهاجمة عناصر الشرطة

اضطر مفتش شرطة ممتاز ومقدم شرطة يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن بالعرائش، مساء أمس الخميس 20 يونيو الجاري، لاستعمال أسلحتهما الوظيفية من أجل السيطرة على كلبين من فصيلة شرسة، تعود ملكيتهما لشخص من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة، والذي عمد إلى تحريضهما من أجل مهاجمة عناصر الشرطة.

عناصر الأمن كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرة بحث من أجل تنفيذ حكم قضائي بعد إدانته بالسجن النافذ في قضية تتعلق بالاغتصاب، فضلا عن كونه كان يشكل موضوع مجموعة من الشكايات المتمثلة في اعتراض سبيل المارة وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والعنف والتهديد.

وقد عمد المشتبه فيه لحظة توقيفه إلى تحريض الكلبين على مهاجمة عناصر الشرطة كما قذفهم بقنينتي غاز بوتان، معرضا سلامتهم الجسدية للخطر، وهو ما اضطر موظفا شرطة إلى استعمال أسلحتهما الوظيفية وإطلاق سبعة رصاصات مكنت من السيطرة على الكلبين، فضلا عن توقيف المشتبه فيه.

وحسب مصدر أمني، فإن الشرطة القضائية بمدينة العرائش احتفظت بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

مقالات ذات صلة