الرباط تحتضن اجتماعًا حول صياغة نص تمهيدي لإعلان عالمي لمبادئ الأخلاقيات ذات الصلة بالتغير المناخي


الرباط تحتضن اجتماعًا حول صياغة نص تمهيدي لإعلان عالمي لمبادئ الأخلاقيات ذات الصلة بالتغير المناخي

تحتضن مدينة الرباط، من 20 إلى 24 شتنبر الجاري، اجتماعا لفريق الخبراء المتخصص التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) من أجل صياغة نص تمهيدي لإعلان عالمي لمبادئ الاخلاقيات ذات الصلة بالتغير المناخي.

وأفاد بلاغ للمنظمين، أمس السبت، بأن هذه المبادرة، التي أطلقتها اليونسكو بشراكة مع اللجنة الوطنية المغربية للتربية والعلوم والثقافة، تهدف إلى تقوية التزامات 195 دولة كانت حاضرة خلال اتفاق باريس حول المناخ، في 2015، لمكافحة التهديدات الناجمة عن التغير المناخي.

ولتحقيق هذه الغاية، يضيف البلاغ، استقدمت اليونسكو 24 خبيرا في مجال البيئة من أجل صياغة النسخة الأولى من مشروع الإعلان الذي سيكون بمثابة قاعدة تقنية للمشاورات بين الدول الأعضاء قبل المصادقة على النص النهائي في نونبر 2017.

وأشار إلى أن الإعلان سيتضمن مبادئ أخلاقية من قبيل ضرورة حماية مصالح أجيال الحاضر والمستقبل، من خلال التنصيص على جبر الضرر الناجم عن التلوث الذي تتسبب فيه الدول الصناعية. ويضم هذا الفريق المتخصص، الذي ينحدر أعضاؤه من إفريقيا وآسيا ومنطقة المحيط الهادئ وأوروبا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وأمريكا الشمالية، خبراء في مجال العلوم المناخية، والبيولوجيا والعلوم البيئية والقانون وعلوم المحيطات والأرصاد الجوية والاقتصاد والقلسقة والأخلاق.

وتلعب منظمة اليونسكو دورا كبيرا على المستوى العالمي في تعزيز أخلاقيات العلوم، التي يستفيد الجميع من تقدمها ومنافعها، لحماية كوكب الأرض من انهيار على الصعيد الايكولوجي من خلال إحداث قاعدة متينة تفضي إلى تعاون سلمي.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons