آخر الأخبار

الرابح الأكبر من جائحة كورونا يُثير سخط المغاربة


الرابح الأكبر من جائحة كورونا يُثير سخط المغاربة

مع تزايد الإقبال على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية (منها موقع وزارة الصحة) للاطلاع على الحالة الوقائية بالمغرب بسبب تفشي وباء كورونا، أبت شركة اتصالات المغرب إلا أن تثير سخط وغضب زبنائها نتيجة ضعف صبيب الأنترنيت المنزلي أو 4G، حيث وجد زبناؤها أنفسهم أمام صبيب يسير سير الحلزون.

وأضحت شركة اتصالات المغرب ، حديث المغاربة ليل نهار في زمن كورونا بسبب تردي خدمتها وضعف صبيب الأنترنيت بنوعيه “ADSL” و“G4”، في ظل عشرات التدوينات الغاضبة ضد الشركة، خاصة وأن المغرب يعيش ظروف استثنائية تحتم ملازمة المنازل والفضاءات الخاصة كإجراء وقائي من فيروس كورونا المستجد.

وعلق عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”:” كنا كنتسناو اتصالات المغرب طلق للمغاربة الكونيكسيون فابور فوقت الأزمة…ها هي نقصات منو وبالخلاص”.

أما تعليقات أخرى فلم تنفي تهمة اتصالات المغرب بالغش في رصيد الأنترنت، حيث عبر العديد منهم عن استغرابهم من انتهاء الرصيد في وقت وجيز وبشكل غريب ، إذ يكفي تعبئة 50 درهم من الأنترنت ، وستلاحظ بعد مشاهدة اليوتيوب لبضع دقائق ، توصلك برسالة نصية من الشركة تخبرك بالتعبئة من جديد .

وكان رواد وسائل التواصل الاجتماعي قد أطلقوا هاشتاغ “طلق الويفي”، حيث ناشدوا شركات اتصالات المغرب بجعل خدمة الإنترنت مجانية بعد إغلاق المدارس، كي يستفيد منه من لا يتوفرون على تلك الخدمة في المناطق الفقيرة والأرياف.

وكانت مؤسسة هوتسويت الكندية قد أشارت في تقرير حول العالم الرقمي العام الماضي إلى أن استخدام الإنترنت على الهواتف النقالة في المغرب يفوق، كما في بلدان عربية أخرى، المتوسط العالمي الذي يصل إلى ثلاث ساعات و 22 دقيقة، إذ يبلغ في المملكة 3 ساعات و 31 دقيقة ، مما يجعل شركة اتصالات بالمغرب الرابح الأكبر من جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة